نبات القراص بالدريجة المغربية فوائدها

في هده المقالة ماهي وما إسم عشبة القراص باللهجة او بالدريجة المغربية , ما فوائدها وأضرارها واثاره الجانبيه بيع نبتة القراص في المغرب يعتبر نبات القراص أحد أهم الأعشاب البرية المغمورة التي لا يعرف بها الكثير، ولكناه تحمل لنا الكثير من الفوائد لصحة الجسم العامة، بالإضافة إلى الفوائد الجمالية للبشرة، وترجع نبات القراص إلى الفصيلة القراصية المعمرة التي تستوطن أوربا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية، كما يتميز القراص بطوله الذي قد يصل إلى 100 سم وتنمو أوراقه المسننة بطول الساق.

ويحمل هذا النوع من النباتات بكل ما فيه من جذور وأوراق فوائد كثيرة حيث أنها تحتوي على نسب عالية من مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم كفيتامين أ، فيتامين ك، فيتامين ك، فيتامين ب, وكذلك المعادن كالحديد والكالسيوم، الفسفور، المغنسيوم، البوتاسيوم، الصوديوم.

كما أن نبات القراص يحتوي على معظم الأحماض الأمينية وكذلك الصبغات كالبيتا كاروتين، اللوتين، والكثير من الكاروتينيات والتي تعد مصدر هام لمركبات الفينولات التي تعمل كمضاد للأكسدة، وحماية الجسم من التأثر بالجذور الحرة التي تنتج بسبب علامات الشيخوخة، والسرطانات.

فوائد نبات القراص

تخفيف آلام التهاب المفصل التنكسي

من الممكن تناول نبات القراص عن طريق الفم وفي هذه الحالة سيساعد على التقليل من حدة الآلام التي تنتج عن التهاب المفصل التنكسي، والذي بدور يجعل الجسم في عدم حالة لتناول مسكنات تخفيف الآلم، وقد ذكر في أحد الدراسات الصادرة من جامعة برلين بأن أوراق نبات القراص تقلل أيضًا من حدة آلام التهاب المفاصل الروماتويدي، وقد يرجع ذلك في تثبيط الستوكينات المرتبطة بالتهاب المفاصل مالإنترلوكين 1 بيتا، كما أنه يستخدم كعلاج فعال لتسكين الآلام الشديدة ويرجع ذلك لاحتوائه على الفلافونيدات، وحمض الكافئيك، الكافيينولماليك.

ومن ناحية أخرى يقوم نبات القراص بتخفيف أعراض مرض النقرس, وذلك بسبب غنا بالبوتاسيوم والكالسيوم والماغنسيوم، ولكم من المهم أن جميع هذه الدراسات والتجارب أجريت على الحيوانات ومازالت تجارب البشر قائمة.

تخفيف آلام التهاب المفصل التنكسي

ويتضح ذلك من خلال دراسة صادرة من جامعة آزاد الإسلامية بأن استخدام نبات القراص يساعد في تخفيف الآلام الناتجة عن تضخم البروستات والذي بدوره يؤثر بالسلب على الجهاز البولي، حيث يقوم نبات القراص بتبطيء نشاط التضخم من خلال التأثير على مستوى الهرمونات بالدم، والخلايا الموجودة بالبروستاتا.

تخفيف أعراض حمى القش

بحسب ما قامت به أحدى المراجعات بجامعة أورورا والتي استندت فيها على الكثير من الدراسات القديمة بأن هناك نسبة قد تصل إلى 57% ممن يعانون من حمى القش يمكن أن تنخفض لديهم الأعراض عند تناولهم لنبات القراص، وقد يرجع ذلك في قدرة نبات القراص في تقليل معدلات الهيستامين التي تنتج من الجسم كرد فعل عن الحساسية.

وبحسب بعض الدراسات المخبرية عام 2009 بأن توافر بعض المركبات نبات القراص يعمل على تثبيط الكثير من العوامل التي تحرض على حدوث الاتهاب والناتج عنها ظهور الأعراض الخاصة بحمى القش.

ضبط مستويات السكر بالجسم

يساعد نبات القراص البنكرياس في إفراز المزيد من الأنسولين وهو الذي يعتبر الهرمون المسئول عن تنظيم مستويات السكر في الدم، وعل هذا الأساس أقيمت العديد من التجارب على بعض الأفراد ممن يعانون من السكري وجد أن, عند تناول نبات القراص لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر متواصلة بجانب الأدوية المخصصة لخفض السكري، يخفض بشكل مناسب من معدل السكر الصيامي في الدم، والتراكمي، واختبار الجلوكوز، الأمر الذي يساعد بشكل كبير في السيطرة على مستوى السكر في الدم.

تقليل خطر الإصابة بفقر الدم

ويرجع ذلك بشكل كبير لغنى نبات القراص بنسبة كبيرة من الحديد، وينصح بهذه الحالة بشرب كوب واحد من شاي القراص في اليوم لرفع مستوى الدم بالجسم.

اترك تعليقاً

2 × اثنان =